الخميس، أكتوبر 08، 2015

(القاعدة وداعش تحكم عدن .. هذا هو المشروع السعودي اخوتنا في اليمن )


(القاعدة وداعش تحكم عدن .. هذا هو المشروع السعودي اخوتنا في اليمن ) حميد الشاكر

بعد ان اعلنت القاعدة الوهابية وقوى الارهاب الداعشية في اليمن  مسؤوليتها عن المفخخات الثلاثة التي استهدفت مقر حكومة عبد ربه  وبعض التجمعات العسكرية الاماراتية والسعودية الغازية لليمن والمعتدية على شعبه الآمن ، لا اعتقد انه بقي هناك (لبس) في الرسالة التي اوصلتها قوى الارهاب في اليمن لعبد ربه منصور، ونائبه ورئيس وزرائه خالد محفوظ  وباقي من تحالفوا مع الشيطان لتدمير بلدهم ووطنهم وقتل اطفال شعبهم في اليمن السعيد ؟.

لكن وكما يكرر دائما (هيكل ) في لقائاته القول (( مين يعتبر )) فاننا موقنون ان اصحاب الاعتبار، والنظر قليلون في زمن الفوضى وتحكم قرن الشيطان النجدي في المنطقة العربية والاسلامية ، وعليه لاباس من تذكير اخوتنا في اليمن الشقيق مرة اخرى لنوفيهم حق الاخوة والمحبة منا ولنقول :

ان الاعتداءات الارهابية من قبل القاعدة ، والدواعش في عدن  اليوم  ونشاط وتحرك هذه القوى الارهابية من جديد لاسيمافي المناطق التي غزتها القوات السعودية والاماراتية والقطرية  وهيئت هذه القوات الغازية الارضية لاعادة نشاطها هذه القوى الارهابية بعيداعن القوى الشرعية في صنعاء لدليل لايقبل الشك على ما ذكرناه وحذرنا منه اخوتنا في اليمن من ان المشروع السعودي لليمن وللعراق ولسوريا وللعرب وللمسلمين ، وللعالم انماهو مشروع صناعة الفوضى المدمرة لاغير خدمة لاسياد ال سعود من الصهاينة الملحدين !!.

وذكرنا انذاك انه واهمٌ تماما من يعتقد من العرب ، والمسلمين : ان ال سعود يمتلكون مشروعا بناءا لهذه الامة  سواء كان مشروعا اسلاميا ، او عربيا او حتى مذهبيا طائفيا ، بغض النظر عن الشيعة في العالم ، فليس ال سعود  ولا اخطبوطهم الوهابي الارهابي التكفيري له علاقة بسنة العالم الاسلامي او هو قريب من طرح مشاريع  بناءة  وفيها عزٌومنعة لهذا المكون السني الاسلامي في العالم والدليل ان قتلا الفكرة الوهابية الارهابيةالقاعدية الداعشية في العالم السني ، وبحسبة غير معقدة سيكتشف العالم السني ان دمرته ، وماقتلته ماكنة القتل الوهابية السعودية في العالم السني الجغرافي  والبشري في سوريا وفي العراق وليبيا ومصر وتونس والجزائر و ... الخ ، يفوق اضعافا مضاعفة ما قتلته هذه الماكنة الوهابية الارهابية من شيعة في هذا العالم البائس والمتكالب و ... على دماء المسلمين والعرب !.

نعم احبتنا في اليمن الشقيق (حوثيون او غير حوثيين شماليون او جنوبيون )  وبالخصوص من اعتقدوا ، وراهنوا بأن تحالفهم مع السعودية ، وقوى الشر الصهيوخليجية سيحملهم من جديد لحكم اليمن بالحديد والنار  نقول لهم : هذه هي بشائر المشروع السعودي الوهابي جائتكم سراعا ، وقبل ان تستقروا في عدن كعاصمة مؤقته للوطن اليمني السعيد على صهوات المفخخات الداعشية القاعدية الوهابية  لتدك معاقلكم وتستهدف ماتنوون اقامته من حكومة شكلتها مملكة ال سعود كحصان طروادة لاختراق الجسد اليمني الواحد وزرع بذور الفتنه والحرب الاهلية بين اليمنيين انفسهم لاغير !!.

لا يعتقدن واهم من ابناء اليمن العزيز: ان هناك مشروع سياسي يمني وطني في الافق تقوده مهلكة ال سعود لتخرج اليمن وشعبه من فتنته الى بر الامام ، فليس هذا ما خبرناه من مشاريع ال سعود لافي العراق ، ولا في ليبيا  ولافي سوريا ولا ... في اي مكان استطاعت حكومة ال سعود ان تخترقه لتصنع به ماترون ، حكومة ال سعود بوهابيتها المدمرة انيط بها مشروع  كيفية زراعة هذه الخلايا الشيطانية الارهابية هنا ، وهناك ليس لتحكم هذه الخلايا الداعشية او القاعدية الوهابية العراق او سوريا او ليبيا او...الخ  بل لتعبث بهذه البلدان وتستنزف طاقاتها وتقّتل في شعوبها وتضرب امنها .. الى حتى الفناء الكامل !!.

نعم ياسيد عبد ربه منصور ويارئيس وزرائه خالد محفوظ  المخدوع والمقدم كبشا للذبح الوهابي القاعدي الداعشي ، وهو لايعلم ، سوف يترككم ال سعود في منتصف الطريق بعد ان تهيئ للقاعدة والدواعش الوهابية السبل والنشاط لتستولي على جنوب اليمن ، ولتحول اليمن الى شطرين يفني بعضهم بعضا بلا منتصر على الارض اليمنية اوغالب او مغلوب وعند ذاك ستعلن حكومة ال سعود الانسحاب من اليمن ، وهي مستيقنه من ان خلاياها الشيطانية  التي بذرتهافي اليمن ستقوم بالغرض في افناء اليمن وقتل ابنائه وتدمير اقتصادهم ولات حين مندم ؟!!.

                     __________________________________________

راسلنا


مدونتي فيها المزيد


 
إرسال تعليق